عاجلعربي ودولى

جعجع: نتائج الإنتخابات تحتم إستعادة القرار الإستراتيجي للدولة

جعجع: نتائج الإنتخابات تحتم إستعادة القرار الإستراتيجي للدولة اللبنانية من حزب الله

جعجع: نتائج الإنتخابات تحتم إستعادة القرار الإستراتيجي للدولة اللبنانية من حزب الله
سمير جعجع

أكّد رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، أن التغيير الذي أفرزته الانتخابات البرلمانية الأخيرة مع فقدان حزب الله الأكثرية، يحتّم تغييراً في الأداء السياسي، تصبح بموجبه الدولة اللبنانية صاحبة القرار الإستراتيجي في السلم والحرب وفي السياسة الخارجية.

وقال جعجع في مقابلة صحفية، إن حزبه يعتزم العمل على أن “نعيد القرار الاستراتيجي كله إلى الدولة اللبنانية، ولا يعود لأحد الحق أن يتخطى سقف الدولة في ما يتعلق بالسياسة الخارجية، وأن يكون القرار الأمني والعسكري بيد الجيش اللبناني”.

وأضاف “لا يمكن لأحد أن يُقدم على حرب 12 تموز” جديدة (حرب تموز/يوليو 2006) أو أن “ينقل صواريخ من مكان الى آخر إلا بموافقة ومعرفة الجيش اللبناني”، في إشارة إلى حزب الله، القوة العسكرية الوحيدة التي تمتلك ترسانة عسكرية ضخمة غير القوى الشرعية اللبنانية.

وأوضح جعجع الذي يعدّ من أشدّ خصوم حزب الله وارتكزت حملته الانتخابية على شعارات مناوئة لسلاحه “لم يعد هناك من سلاح في الداخل، بل هناك عملية سياسية” تجلّت عبر الانتخابات، مشدداً على أنه “ليس مسموحا لأحد أن يستخدم سلاحه في الداخل”.

وقال جعجع إن ترجمة المسار الجديد تبدأ بانتخاب رئيس للبرلمان يساعد على اتمام المهمة و”يحافظ على الكيان وعلى الدولة اللبنانية”.

وأضاف “لا يمكننا انتخاب الرئيس نبيه بري على الإطلاق لأنه جزء من الفريق الآخر”.

وبري الذي يشغل منصبه منذ العام 1992 هو الحليف الوثيق لحزب الله. ورغم تلويح كتل عدّة بعدم تأييد ترشيحه، إلا أن محللين يرجحون إعادة انتخابه كونه المرشح الوحيد مع احتفاظ حزب الله وحركة أمل بكافة المقاعد المخصصة للطائفة الشيعية في بلد تعود فيه رئاسة البرلمان لشيعي.

 

أسرار وخفايا عيد الحب

المصدر
فرانس برس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Don`t copy text!